القائمة الرئيسية

الصفحات

تابع معنا كل مايخص الأونروا من مساعدات ومنح للاجئين



الأونروا تكشف عن إجراءات بحق المستفيدين من "الكابونة" في قطاع غزة.



كشفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة، عن الإجراءات والسياسات التي ستتبعها تجاه المستفيدين من "كابونة" الغذائية التي توزعها بشكل دوري.

وذكرت "أونروا" على لسان مستشارها الإعلامي عدنان أبو حسنة، أنها تجري حالياً تحديثاً على بيانات عشرات الآلاف ممن يتلقون تلك "الكابونة".

ولفت "أبو حسنة" اليوم السبت، إلى أنه بعد انتهاء تحديث البيانات سيتم التحرك في اتجاهين، حيث أن كل من يتلق راتب منتظم وثابت سيتم استثنائه من الاستفادة من "الكابونة".

وأكد أبو حسنة أنه لم يتم حتى الآن تحديد الحد الأدنى للأجور، لكي يتم استثناء المتلقين للرواتب وفق هذا الحد، مبيناً أن الوكالة توجهت لتحديث البيانات لمعرفة تفاصيل بيانات كل موظف يتلقى الكابونة سواء حكومة أو "أونروا" أو قطاع خاص.

وقال: "هناك موظفين سافروا وأخرين توفوا وأخرين انقطع عنهم، ولم يتم إبلاغ الوكالة بذلك"، مشيراً إلى أنه سيتم إضافة حالات جديدة للكابونة من متزوجين جدد أو مفصولين من الكرت وغيره.

وأضاف "الوكالة لم تضف أي حالة للكابونة منذ شهر سبتمبر عام 2019، وبعد انتهاء الدراسة ستكون الكابونة واحدة بيضاء وموحدة، وسيتم إضافة 10 كيلو جرام من الدقيق على كل كابونة".

وتابع "لن يكون هناك تصنيف لكابونة صفراء أو زرقاء، حيث أن أهالي قطاع غزة أصبحوا متساوين في الفقر بسبب حجم الانهيار لمستوى الدخل الحاصل بغزة".

وأردف "كل لاجئ حي فقير مقيم في القطاع سيتسلم الكابونة باستثناء من يتلق راتب ثابت ومنتظم، ولكن بعد تحديد الحد الأدنى للأجور، حيث يتم شراء مواد غذائية سنويًا بقيمة 80 مليون دولار لتوزيعها كابونات في القطاع".

وبشأن موعد تطبيق تلك الإجراءات، أوضح "أبو حسنة" أنه لم يُحدد موعد بعد، باعتبار أن الدراسات والنقاشات قائمة مع الجهات ذات الصلة حتى الأن".

...


وعلاوة على ذلك، وبناء على التداخلات الجارية الممولة من ألمانيا، سيتم تخصيص 10 ملايين يورو لدعم تحسين سبل معيشة لاجئي فلسطين في لبنان، والذين يعانون من سبل محدودة للوصول إلى سوق العمل والفرص الاقتصادية، وذلك عن طريق استحداث فرص العمل وخصوصا في مجالات جمع القمامة والتصحاح بالإضافة إلى الإدارة المستدامة للنفايات الصلبة.

وستعمل الاتفاقيات على تعزيز الخدمات التعليمية والصحية في الأردن ولبنان والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وغزة، وتقديم الدعم لبرنامج النقد مقابل العمل في لبنان علاوة على تحسين الظروف المعيشية في مخيمات لاجئي فلسطين في الأردن وقطاع غزة.

وأخيراً، ستركز منحة بقيمة 15 مليون يورو على مشروعات تحسين المخيمات في الأردن وقطاع غزة بمشاركة مجتمع اللاجئين المحلي، علاوة على تحسين خدمات الأونروا من خلال إنشاء مركز صحي جديد ومبنى للإغاثة والخدمات الاجتماعية في غزة، الأمر الذي ينتفع منه مباشرة حوالي 250,000 لاجئ في الأردن وغزة.
ويشتمل هذا المشروع أيضاً على إنشاء محطة شمسية في عمان، يتوقع لها أن توفر طاقة متجددة مستدامة لما نسبته 65% من كافة مرافق (أونروا) في الأردن، وبالتالي التقليل بشكل كبير من نفقات الأونروا الجارية.

وقال المفوض العام لـ (الأونروا) فيليب لازاريني بأن الجمهورية الاتحادية الألمانية قد كانت ولا تزال داعماً ثابتاً لرفاه لاجئي فلسطين وشريكاً استراتيجياً للوكالة لسنوات عديدة.
 إن السخاء الذي قدمته مجدداً الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال بنك التنمية الألماني سيساهم بشكل مباشر في المحافظة على خدمات الأونروا التعليمية والصحية وخدمات البنية التحتية، وفي تحسين الظروف المعيشية من خلال فرص النقد مقابل العمل والاستجابة لأولويات تنمية المخيم لمئات الآلاف من لاجئي فلسطين في الشرق الأوسط.

وبما في ذلك الاتفاقيات التي تم توقيعها اليوم، التزمت ألمانيا حتى الآن في عام 2020 بتمويل جديد بمبلغ يزيد على 161 مليون يورو.

ملاحظة :
 تاريخ الكابونة سيظهر لكم لاحقا وتباعا لجميع مستحقي الكابونة للحالات الإجتماعية


        رابط الفحص اضغط هنا 
وكانت الحكومة الألمانية أكبر مانح للوكالة في عام 2019 وذلك بتبرعها بأكثر من 152 مليون يورو لعمليات الأونروا.
والوكالة ممتنة جداً لهذا الدعم التاريخي والمستدام، والذي يجعل بالإمكان تقديم الخدمات الحيوية على الخطوط الأمامية للاجئي فلسطين في الشرق الأوسط.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. عمر يونس محمود ابو غزة
    400247300
    0599904582

    ردحذف
  2. عمر يونس محمود ابو غزة
    400247300
    0599904582

    ردحذف

إرسال تعليق